رياضة

السر وراء بيع رومان إبراموفيتش لتشيلسي

أعلن رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، الأربعاء، إنه سيبيع نادي تشلسي الإنجليزي لكرة القدم بعد 19 عاما من شراء نادي الندن ووضعه على طريق المجد الرياضي، وتعهد بالتبرع بأموال من عملية البيع لمساعدة ضحايا الحرب في أوكرانيا.

ووسط دعوات بفرض عقوبات على أبراموفيتش عقب غزو بلاده روسيا لأوكرانيا، صرح قطب المعادن في بيان إن البيع يصب في مصلحة حامل لقب دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية.

وفي سياق متصل قال أبراموفيتش: “في الوضع الحالي، اتخذت قرارا ببيع النادي، حيث أعتقد أن هذا في مصلحة النادي والجماهير والموظفين وكذلك رعاة النادي وشركائه”.

وصرح أبراموفيتش إنه لن يطالب النادي بسداد القروض التي منحها له، ويقدر إجمالي قيمتها بنحو 1.5 مليار جنيه إسترليني (2.0 مليار دولار)، وإن البيع لن يتم بسرعة.
وأضاف أيضا أنه طلب من مساعديه إنشاء مؤسسة خيرية ستتلقى كامل حصيلة البيع صافية.

وفي إطار ذلك أضاف الملياردير الروسي في البيان: “المؤسسة ستعمل لصالح جميع ضحايا الحرب في أوكرانيا. وهذا يشمل توفير الأموال الضرورية لتلبية الاحتياجات العاجلة والفورية للضحايا فضلا عن عمليات التعافي طويلة المدى”.

وقال قطب الأعمال السويسري هانزيورغ فيس لصحيفة بليك السويسرية إنه يدرس شراء تشلسي من أبراموفيتش الذي أعلن، السبت الماضي، التنحي عن إدارة النادي لصالح مجلس أمناء مؤسسة تشلسي الخيرية، لكنه لم يذكر حينها أي خطط لتغيير الملكية.

ونقلت بليك عن فيس قوله: “يحاول أبراموفيتش حاليا بيع جميع ممتلكاته العقارية في إنجلترا. يرغب كذلك في التخلص سريعا من نادي تشلسي. تلقيت مع ثلاثة آخرين عرضا لشراء تشلسي من أبراموفيتش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى