سياسة

وزير الدفاع الاوكراني : تلقينا المزيد من الطائرا

أعلن وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، الأربعاء، إن بلاده تتلقى المزيد من الطائرات التركية من دون طيار، مشيرا إلى أن الغرب سيمدّ بلاده بمزيد من الصواريخ المضادة للدروع.

وفي سياق متصل أوضح ريزنيكوف، وفقا لما نقلت وكالة “رويترز”، أن بلاده ستتلقى صواريخ ستينغر وجافلين من الخارج بالإضافة إلى شحنة أخرى من طائرات مسيرة تركية.

هذا وقد تعهدت دول غربية عدة بتزويد أوكرانيا بالأسلحة لصد الهجوم الروسي.

جدير بالذكر أن موضوع الطائرات التركية المسيرة من طراز “بيرقدار” موضوع خلاف بين أنقرة وموسكو حتى قبل اندلاع الحرب.

وبدأت كييف في استخدام هذا النوع من الطائرات ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في عام 2021، واعتبر حينها تغيير في قواعد اللعبة في الصراع المستمر منذ سنوات في إقليم دونباس.

وعندما، تنصل وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، من استخدام الطائرة التركية، وقال إن بلاده ليست مسؤولة عن استخدامها.

وأتي هذا الحديث بعدما قال الكرملين إن استخدام الطائرات المسيّرة التركية قد يؤدي الى “زعزعة استقرار الوضع”.

أما عن صواريخ “جافلين” التي تعرف بصائدة الدبابات فقد بدأت الولايات المتحدة بتزويد أوكرانيا منها بدفعات كبيرة حتى قبل اندلاع الحرب، قبل أن تنضم إليها دول أخرى في ذلك.

ويتسم هذا الصاروخ بقدرته التدميرية العالية، ويتميز بمرونته، فيمكن إطلاقه عن طريق منصة أو عن الكتف، بما يعني أنه بعد تنفيذ العملية يمكن الاختباء بسرعة.

وفي إطار ذلك رصد الهدف عن طريق العرض الحراري، ثم يتم إطلاق الصاروخ على الهدف من الأعلى إلى الأسفل، بمعنى أن العدو قد لا يتمكن من معرفة مكان إطلاق الصاروخ.

أما عن صاروخ “ستنغر”، فهو مثل “جافلين” يتميز بسرعة الحركة، فلا يحتاج أكثر من الإطلاق عن كتف الجندي وليس من قاعدة ثابتة.

وإستطاع هذا الصاروخ من إسقاط نحو 270 طائرة حربية سوفيتية أثناء غزو أفغانستان في الثمانينيات، بحسب ما تفيد بعض التقديرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى